منتدى طيور الامل
السلام عليالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الزوار الكرام نقول لكم حللتم اهلا ونزلتم سهلا يشرفنا ويسعدنا ان تشاركو بمنتدانا منتدى طيور الامل وتساهمو معنا في رقيه وشكرا
***مديرة المنتدى***

منتدى طيور الامل

اهلا بكل عضو او زائر معنا في المنتدى يشرفنا ان تقوم بالتسجيل وان كنت عضوا سابقا قم بالدخول واثبت تواجدك بيننا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولألعاب

شاطر | 
 

 صور يا سبحان الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضحكة امل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

العمر : 20
تاريخ التسجيل : 27/10/2009
عدد المساهمات : 257
نقاط : 683
السٌّمعَة : 1
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: صور يا سبحان الله   السبت مارس 27, 2010 12:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


صورة معبرة : يا لقبح من يقول بالصدفة!

عمر الجنين هنا حوالي الشهر.. بدأت معالم الرأس بالظهور ومنها بداية ظهور

العين والاذن .. كذلك بداية تكون الحبل الشوكي.



يا لقبح ما يسند عجائب هذا الوجود للصدفة والاتفاق .. فلو القيت الحبال على غاربها ، هل يترشح من هذه البسائط تلك المركبات المذهلة !!

صورة معبرة : من هنا انطلق المخ البشرى !

تظهر الصورة النمو السريع للدماغ فى اليوم الرابع والاربعين ، رغم ان طول الجنين نصف الانج فقط..اصبح له اوعية دموية وبدا باخراج ذراعين وساقين ،و بوادر اصابع

نعم من هذه الكتلة اللحمية الساذجة ، يتشكل المخ البشرى .. واذا بعباقرة الارض ياتون واحدا تلو الآخر .. فما أجمل وأحكم يد صنعك يا واهب العقول!! ..


صورة معبرة - فكانت وردة كالدهان!

لكل امة اجل ، نعم .. وللنجوم آجال !..

فهذه نجمة في حال الموت والأفول ، لتتحول الى غازات كما نراها ملونة في هذه الصورة.

والغريب ان هذا المنظر يذكرنا بالوردة في ميسمها وأوراقها ، ولكنه في الوقت نفسه يذكرنا بقوله تعالى : { فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان }..

فهل يا ترى ان موت الكواكب في الاخرة مثل موت هذا الكوكب في الدنيا ؟..

وهل هنالك علاقة بين هذه الآية الذاكرة للوردة ، وبين هذه الصورة الشبيهة بالوردة ، الله اعلم ؟!..


من الذي كان يتوقع ان تتحول هذه الخلية الواحدة , الى هذا المخلوق االبديع ؟!
من الذي كان معه في ظلمات الارحام في الاشهر التسع؟!
فلنسأل: ان الذي ابدع صنعه في الابدان ,اليست له تلك القدرة على الابداع في عالم الارواح؟!
الفرق كل الفرق :أن الجنين سلم نفسه لمولاه ، فأكمله بيده المباركة ..

ولكننا أبينا ان نسلم أنفسنا للبديع ..فرسمنا أبشع الصور في نفوسنا


صورة مذكرة - لمن يريد ميل القلوب اليه!

من كان يتوقع ان يتحول هذا الوادى الذي هو ( غير ذى زرع ) الى مطاف الملائكة الكروبيين

والى مهوى قلوب المليارات طوال التاريخ ، ياتين من كل فج عميق ؟..

السر كل السر فى هذه الكلمة من رب العالمين ، اذ قال : { فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم }



صورة مذهلة - فما قيمة المخلوق الصغير ؟


كم من المذهل حقا سعة هذا الكون المترامي الاطراف ؟!.. الذي قال عنه القرآن الكريم { وإنا لموسعون }

إن الذي يتفكر في عظمة هذا الوجود ، يرى نفسه شيئا حقيرا ضائعا في هذا الوجود اللامحدود .. والذي يكسبه التميز هو

عبوديته لرب العالمين

صورة معبرة - اليس هو المقلب لكل شيئ؟!

إن الليل والنهار يبليان كل جديد .. حركة دائبة يومية ، يقلب الله تعالى بها هذه الأطنان الهائلة من البحار والبراري ، حول

محور الشمس ! .. فيا ترى : إذا أراد مقلب الليل والنهار ، أن يقلب القلوب والابصار ، فهل يعجزه ذلك ؟..

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omaima.ahlamontada.net
ضحكة امل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

العمر : 20
تاريخ التسجيل : 27/10/2009
عدد المساهمات : 257
نقاط : 683
السٌّمعَة : 1
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: صور يا سبحان الله   السبت مارس 27, 2010 12:12 pm

صورة معبرة - من مسكها يمسك بالقلوب!

كرة ملتهبة بين السماء والأرض .. من الذي أخذ بناصيتها لئلا تقترب من الأرض فتحرق من فيها وما عليها ؟ّ..

ومن الذي سخرها بين يدي قدرته ، لئلا تبتعد عن الأرض ، فتحول ما عليها الي جليد لا حياة فيه ؟ّ





هذه خلاصة الحياة من النطفة في الى القبور ..


وكم تمر سريعة , وكأنها ساعة من نهار كما وصفها القران الكريم !.. ولكن مع ذلك



صورة حكيمة - هكذا يتجلى في الأنفس والآفاق!



يالها من يد قدرة واحدة تعمل في الخلية البسيطة ، فتقسمها الى خليتين ( الصورة اليمنى ) ..

وتعمل في عالم الافلاك ( الصورة اليسرى ) فتقسمها الى مجموعتين ( الصورة الوسطى ) ..

وهذا هو التجلي الالهي في الآفاق والأنفس ، لمن اراد أن يتذكر أو أراد شكورا



صورة مذكرة - جماد يسبح من خيفة ربه!



هذا الرعد الذي يكاد سنا برقه ان يخطف بالابصار ، يصفه القرآن الكريم قائلا : { ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته }

ولكن اين هو بنى آدم من هذه الخيفة؟.. انه ينظر الى مظاهر الطبيعة نظرة بلهاء وكانها مقطوعة الصلة بخالقها !

ان البرق مظهر من مظاهر القوة الالهية ، التي لو حلت على اي شيئ حولته الى رماد داكن تذروه الرياح

فسبحان الخالق





صورة معبرة - لمن اراد الخروج من محاق النفس!


سبحان الذي قدر القمر هذه المنازل لنعلم عدد السنين والحساب !.. كم رؤوف هذا المولى الذي خطط لادق تفاصيل حياة بني آدم

فلم يتركه حائرا حتى فى تعداد ايام حياته !..



صورة مخيفة - اوتحتملها جلودنا ؟!

فورة على سطح الشمس لو صبت حميمها على وجه الارض لقلبتها الى جحيم !..

وما عسى ان يكون وزن هذا الشمس فى هذا الوجود المترامى الاطراف ؟..

فما مثلها الا كشرارة بسيطة ، تتطاير من خشبة محترقة اشعلناها !

ولكن لنتخيل لحظات : ما هي حجم النار التي اشعلها غضب جبار السموات والأرض ، لتشوي الوجوه التى طالما اظهرناها بمظهر جميل ، فخا لصيد العصاة من العباد

صورة جميلة - وهكذا تتفتح اكمام النفوس!

ناعمة ، وجميلة ، والوان اخاذة ، بعدما كانت في اكمام لا يعلم أحد ما بباطنها من الجمال المستودع! ..

الا ان يد العناية الالهية ، كانت تعمل في خفاء عن اعين البشر

وهكذا فان بعض النفوس تتكامل في اكمامها ، من دون ان يشعر بها احد من الخلق ..

ولكن بين عشية او ضحاها ، تتفتح الاكمام الباطنية لتنشر العبير باذن الله تعالى ، عندما يريد لها ان تتفتح بين الخلق بعد الستر والخمول .. إن مرحلة تفتح القابليات المكنونة دفعة واحدة ، معروفة في طريق السالكين اليه ، وهذا بدوره من موجبات الصبر والانتظار في طريق المجاهدة ، اليس كذلك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omaima.ahlamontada.net
 
صور يا سبحان الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طيور الامل :: منتدى الخواطر و القصص و الروايات و الشعر-
انتقل الى: